September 17, 2021

اتفاق بين النائب منصور عباس ووزيرة العلوم: خطة بنصف مليار شيكل لدمج المجتمع العربي بالهايتك والعلوم

Spread the love

كشف كل من النائب د. منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة، ووزيرة العلوم والتكنولوجيا أوريت فركش هكوهن، اليوم الثلاثاء، خلال المؤتمر الاقتصادي للمجتمع العربي المنعقد في فندق جولدن كراون في الناصرة برعاية صحيفة “ذي ماركر” وبنك “لئومي”، عن خطة بكلفة نصف مليار شيكل، اتفق عليها الطرفان من أجل تطوير ودمج المجتمع العربي في مجال الهايتك والعلوم.

وبحسب الاتفاق بين الطرفين، سيتم العمل، بالتعاون بين الوزارة وهيئة الابتكار (רשות החדשנות) والقائمة العربية الموحدة، على خطة خمسية لتطوير الهايتك والعلوم في المجتمع العربي في ثلاثة مجالات: التربية، البحث والتطوير، والتشغيل، من أجل الوصول للهدف الاستراتيجي بزيادة نسبة العاملين في مجال الهايتك من المجتمع العربي إلى 15% خلال السنوات الخمس القادمة، علمًا وأن نسبتهم اليوم بحسب معطيات الوزارة هي فقط 2%.

وبحسب معطيات الوزارة كذلك، تبلغ نسبة الطلاب الجامعيين العرب في الألقاب المتقدمة في مواضيع الرياضيات والإحصاء والهندسة وبقية مواضيع العلوم التي تدخل في الهايتك فقط 5%-10% من مجمل الطلاب في الدولة.

وتسعى الخطة في مجال التربية إلى حث الطلاب العرب على دراسة المواضيع الأساسية المطلوبة لمجال الهايتك، حيث سيتم إقامة ودعم حوالي 30 مركزًا للتكنولوجيا والفضاء والروبوتيكا في المجتمع العربي، وإقامة متحف للعلوم، وتوسعة مشروع “طلاب يبنون أقمارًا صناعية” الذي تشرف عليه وكالة الفضاء الإسرائيلية ليشمل بلدات ومدارس عربية، إضافة لإقامة مراصد فلكية في المجتمع العربي.

وفي مجال البحث والتطوير، وبحسب الاتفاق، سيتم بناء مركزين آخرين للبحث والتطوير في المجتمع العربي، أحدهما في الشمال متخصص في البيوتكنلوجيا، الهندسة البيئية، الطاقة البديلة، المكروبيولوجيا، والأعشاب الطبية، والآخر في النقب متخصص في علم الأوبئة والزراعة.

كذلك ستتم إقامة مراكز للمبادرات التكنلوجية في مجال الهايتك، إقامة مركز مبادرة بقرب أحد المستشفيات التي تخدم الجمهور العربي بشكل واسع، دعم مسرّعين وإقامة حاضنات تكنلوجية للشركات الناشئة، ومنح أفضلية في الدعم المالي للمجتمع العربي من قبل هيئة الابتكار، التي ستقوم أيضًا بإجراء استكمالات مهنية للوظائف المتعلقة بمجال الهايتك.

ومن المتوقع أن تشغّل هذه الخطة ما يقارب 250 موظفًا من باحثين ومطوّرين وعمال مختبرات وفيزيائيين ومتخصصين في علوم الفضاء وغيرهم.

وتعقيبًا على هذه الخطة، قال النائب منصور عباس: “إضافة للخطة الاقتصادية الخمسية لتطوير المجتمع العربي التي اتفقنا عليها مع الحكومة بكلفة 30 مليار شيكل، نجحنا أيضًا بإنجاز عدة خطط أخرى في مجالات عدة، كمحاربة الجريمة والعنف بكلفة 2.5 مليار شيكل، وهذه الخطة في مجال دعم الهايتك والعلوم والحداثة في المجتمع العربي التي تبلغ حوالي نصف مليار شيكل والتي اتفقنا بشأنها مع وزيرة العلوم. مجتمعنا العربي لديه الطاقات والقدرات ليكون سبّاقًا في هذا المجال، وهناك فرص كبيرة يجب استثمارها من قبل مجتمعنا العربي خاصة وأن إسرائيل باتت اليوم حاضنة تكنلوجية لكبرى شركات الهايتك العالمية ومصدّرة كبرى للشركات الناشئة، وهدفنا أن لا تقل نسبة الطلاب العرب العاملين في مجال الهايتك في الدولة عن نسبتنا من السكان العامة وهي 20%”.

من جهتها قالت وزيرة العلوم أوريت فركش هكوهن: “إن دمج المجتمع العربي في المجالات الاقتصادية والحداثة والهايتك هو مصلحة وطنية، فقطاع الهايتك بحاجة لعمال، والمجتمع العربي لديه الطاقات والقدرات المهنية ويجب أن لا تبقى نسبتهم فقط 2% من هذا القطاع، ويجب علينا التغلب على الفوارق الاجتماعية في هذا المجال أيضًا. وأشكر النائب منصور عباس على هذه الشراكة”.


Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: