January 22, 2021

سكان بسمة طبعون ينتفضون غضبا بعد مقتل الشاب بشار زبيدات من قبل الشرطة

Spread the love

إنتفض سكان بسمة طبعون غضبا في أعقاب مقتل الشاب بشار برهان زبيدات من قبل الشرطة، حيث تظاهر سكان القرية ومعهم رئيس المجلس السيد رائد زبيدات، ضد سياسة الشرطة والتمييز الواضح والفاضح والصارخ في التتامل مع المواطنين العرب.  وقد حمل رئيس مجلس محلي بسمة طبعون السيد رائد زبيدات، حمل الشرطة كامل المسؤولية عما حصل، مؤكدا على أن الدم العربي ليس رخيصا، وأن الشرطة سريعة الضغط على الزناد عندما يتعلق الأمر بالعرب، بينما لا تمارس نفس السياسة تجاه اليهود، في أمور تحدث يوميا تشمل الإعتداء على الشرطة والجيش. وأكد السيد رائد زبيدات على أنه سيبرق برسالة مستعجلة إلى وزير الأمن الداخلي أمير أوحانا وكبار مسؤولي الشرطة، يطالبهم فيها بالإسراع في التحقيق وتقديم الجناة إلى المحاكمة وفرض أقصى عقوبة عليهم. وكان من المفروض عقد إجتماع هام وطارئ بمشاركة منتدى السلطات المحلية البدوية في الشمال، وذلك في بناية مجلس محلي بسمة طبعون، في أعقاب مقتل الشاب بشار برهان زبيدات، لكن تم تأجيله بعد إغلاق مدخل القرية وقيام الشرطة بتفريق المتظاهرين بالقنابل الصوتية والمسيلة للدموع.

ويوضح شريط الفيديو توثيق لمطاردة الشرطة للشاب بشار برهان زبيدات من بسمة طبعون في حيفا والتي تخللها إطلاق النار عليه، وتوفي متأثرا بجروحهالشرطة كانت تدعي بخلاف ما هو واضح في شريط الفيديو أن الشاب قام بدهس شرطي ما تسبب بإطلاق النار عليه، لكن يبدو واضحا وجليا في الفيديو أن الشرطي لم يصب بأذى وعاد الى جيب الشرطة وتابع المطاردة.



Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: