حقائق حول وضع البطالة في اسرائيل في ظل وباء الكورونا

Spread the love

حسب معطيات مكاتب التشغيل في اسرائيل وصل عدد العاطلين عن العمل إلى 723 الف عاطل عن العمل، اي ما يعادل نسبة ٢١.٢٪ وهذه المعطيات فقط من تأريخ مارس ٢٠٢٠ وحتى اليوم ، عدد النساء من مجمل طالبي العمل يصل إلى ٥٩٪ وغالبية العاطلين عن العمل وتحديدا ٩٠٪ منهم وصل إلى هذا الوضع نتيجة لوباء الكورونا وبعد أن أخرجه مشغله إلى عطلة غير مدفوعة الأجر .
نسبة الرجال تصل إلى ٤١٪ الغالبية موجودين في منطقة المركز ويصل نسبتهم إلى ٢٥.٣٪ وفي مدينة تل ابيب وصل عدد العاطلين إلى العمل في أوجه ونسبة العاطلين هناك وصلت إلى ١٨.٦٪، في القدس ١٥.٥٪ ، في الشمال ١٥.٤٪ بينما في الجنوب وصلت النسبة إلى ١٤٪ وفي حيفا إلى ١١.٢٪ .

من هذه المعطيات يظهر أن غالبية المتضررين في هذه المرحلة جاءت نتيجة اخراج الموظفين الى عطل غير مدفوعة الأجر من قبل المشغلين الذين وضعوا في وضع اقتصادي صعب نتيجة الوضع الصحي ووباء الكورونا الذي سيطر على مجريات الحياة وأضر بالاقتصاد في الدولة .

إذا ما هو الوضع الذي ستؤول اليه الأمور قريبا ، ما هي الخطة التي تضعها وزارة الاقتصاد لانقاذ الموقف يشار أن في غالبية الدول الاوروبية تتدخل الحكومات بشكل مباشر وبعطاءات وخطط اقتصادية كبيرة الحجم الا أن التدخل الذي تقوم به الدولة حتى الآن لا يعتبر كافيا لإنقاذ الموقف وخاصة أن الدولة مقبلة على حجر صحي كامل مع شل كامل للحياة الاقتصادية في البلاد وذلك لتخطي مرحلة انتشار الوباء .

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: