بدو الشمال ومشكلة الوَهْمُولُوجيا – ردا على رد محمد ياسين !

Spread the love

بقلم د محمد ابو سمرة
بدو الشمال ومشكلة الوَهْمُولُوجيا
ردا على رد السيد محمد ياسين،
أشكر للسيد محمد ياسين، تعقيبه، وغيرته على كرامة أبناء العشائر البدوية في الشمال، وأشكر له التزامه بمستوى راقٍ من الكتابة، وأقول: لقد عبرت عن اعتراضك بطريقة حضارية، وهذا، ليس بالقليل في أيامنا، وخاصة في ضوء ثقافة الردح، رغم قلة عدد الرداحين على صفحات التعقيبات.
أخ ياسين، يجب قراءة عبارة بدو الشمال “كائن وهمي” في سياق النص؛ لقد ذكرت في بداية منشوري “إننا كالقطيع يبحث عن راعيه”، وفي الحقيقة بحث القطيع عن الراعي هو وصف أدبي؛ هل لك أن تتخيل قطيعًا من الغنم يبحث عن راعيه الضائع أو الشارد؟ أكيد لا! وهذا لا يختلف كثيرا عن تصورنا و\أو تصويرنا، نحن أبناء العشائر البدوية في الشمال، وكأننا نبحث عن شيخنا الضائع والشارد بين العربان، لنسلمه صولجان المشيخة، وليقودنا كالقطيع إلى صندوق الاقتراع؛ هذا الشكل من وجودنا، هو وجود وهمي، ويعشِّش في مخيلة أفراد يتامى فقط من بدو الشمال.
أبناء العشائر يتميزون بتعدد توجهاتهم السياسية وتنوع مشاربها، ولا يحق لأي شخص، أيًّا كان منصبه أو خلفيته، أن يتحدث باسمهم؛ ومن يريد أن يتحدث باسمهم، عليه الحصول على توكيلهم أولاً؛ وإن لم يحصل، ولن يحصل، عليه التزام الصمت، ويتوب عن فعله هذا، وإن عاند وتحدث، فهذا يعبر عن “قلة ذوق” وهمالة (وهي حالة من حالات التَسْيِيب)؛ لأنه وببساطة، لا يجوز أخلاقيًّا وسياسياً لأي كان أن يتحدث باسم جماعة لم يبايعوه على ذلك.
والمتوهمون من بدو الشمال اشكال الوان: منهم، كما ذكرت، من يتوهم أنه شيخ مشايخ، ويستطيع أن يتحدث باسم البدو دون استشارتهم؛ ومنهم من يتوهم ويعلن أن البدو مع غانتس؛ ومن يتوهم أن البدو شباب، والشباب بالدم بالروح مع نتنياهو؛ وآخر يتوهم ويتوهم ويحدثنا عن “عهد دم” بين الصهيونية والبدو؛ طيب يا أخي والله هاي كبيرة! إسرائيل دولة استعمارية ومشاغبة، ومن ما (استحلتنا) وهي حاملة راية العربدة والزعرنة، وتقتل وتقتل أبناء جلدتنا؛ يا أخي في كم حدا يتعامل معها من تحت لتحت، يعني مش أول مرة في التاريخ، وبعض صفحات الكتب تُؤَرِّخ للعملاءِ سُقُوطَهُم ورذالتهم، بس (حلف الدم) هاي كثيرة، وتعرف شو، بدي أقولها، وأوكل أمري لربي، ما بعرف إذا ما في دم أصلاً لهذا النوع من المتحدثين.
وهنالك من يتوهم ويؤسس جمعية واسمها شباب البدو، وشابات البدو، وعلى الطريق ربما “زعران البدو”، ومين فيها، ولا حدا، هو وأخته، وابن عمه، أو جاره إذا ما مرَّ بالصدفة من أمام البيت؛ ويسجل عشرات ومئات الأسماء الوهميَّة؛ وبتقول لي يا أخ ياسين، بدو الشمال مش ظاهرة وهمية، يا زلمة إحنا الوهم بذاته، وأمه وأبوه. ومنا من هم أكبر متخصصين في (الوَهْمَلُوجِيا)؛ والوَهْمَلُوجِيا هاي تبحث في حالات غريبة ومختلفة من الوهم، على مشتقاته، والتي يعاني منها بعض ابناء العشائر البدوية في الشمال. وتعرف شو؟ هذه الوَهْمَلُوجِيا تلامس في كثير من الأحيان ظاهرة أتعس منها، وهي: الهَمَلُوجيا، والتي تصلح أن تكون مجالًا لدراسة الهمالة والتسْيِيب لدى البدو، وغير البدو، وخاصة أن عقال التسييب هذا قد فَلَت وساب في مجتمعنا العربي في البلاد.
وشلون، يا أخ ياسين، إحنا مش حالة وهميَّة، وهنالك من يتوهم ويطالب بالخدمة الوطنية وتدريسها في المدارس البدوية، ومنهم من يتوهم ويطالب بفصل مناهج المدارس البدوية. وهنالك من يتوهم ويشكل “منتدي للسلطات المحلية البدوية”؛ هذا المنتدى عامل لي حساسية، أسمع اسمه وتشمئز نفسي، ويقشعر بدني، وأعطس وأعطس وكأنني ماكل كمشة توابل؛ وادعاء أعضاء هذا المنتدى لتمثيل بدو الشمال هو حالة وهمية بالمطلق، لأن سكان القرى البدوية لم ينتخبوهم، ولم يُنَصِّبوهم، ولم يبايعوهم، بل شبه لهم. وحبذا لو من يتواضع ويشرح لنا، بسطاء العشائر البدوية، ما هو هدف المنتدى؛ محتمل عشان يأرجلوا مثلا؟ يستحوا يأرجلوا في المجلس، فيختبئون في المنتدى. أم أنهم يناقشون عمق “عهد الدم” بين البدو وجيش (الاستحلال) الإسرائيلي؟. تعرف يا اخ ياسين، أقسم بشرف المنتدى أنهم لا يفعلون شيئا! وكل ما في الأمر أنهم أنشؤوه عشان يسموه “بدوي”، وليه “بدوي”؟ مجاكرة بالفلاحين وتملقا للصهاينة. طيب يا أخي، معظم البدو ما يحبوا المجاكرة ويشمأزون من التملق! يعني، كرامتهم ما تسمح!
طيب يا أخ ياسين، حبذا لو شي حدا يغلط ويتوهم هويتنا الفلسطينية، والطرد والتهجير، والاحتلال ومصائبه، وسجن غزة، وتجويع أهل غزة، والضفة الغربية، وجميع المخيمات الفلسطينية، وليتوهم سياسية التمييز، والمدعومة برزمات من القوانين الإسرائيلية العنصرية. وشو رأيكم نتوهم أننا جزء عضوي من المجتمع الفلسطينين كما كنا، وما زلنا، ودائما، وإن اختلفنا في بعض الملامح، مثل اللهجة؛ يعني لأننا نقول (جِّيف حالك) مش (كيف حالك)، لازم يكون للبدو منتدى مستقل، وكمان ممثل للبدو في الكنيست. وليه من خلال المشتركة؟ معقول، كما ذكرت زميلتنا، وفاء زبيدات، صاحبة المواقف الوطنية الملتزمة، نِسْحَج ع مدار السنة لليكود ولغانتس، وفي الانتخابات نطلب ممثل من خلال المشتركة. وعلى سيرة السيدة وفاء زبيدات، تعرف سبب اعتبارها شخصية مرموقة في القرى البدوية؛ ما تعرف! أنا أقول لك، لأنها، مثل جلِّ أبناء العشائر البدوية، سيدة تعتز بهويتها الفلسطينية، وتتألم لمعاناة أبناء شعبها، ولهذا السبب يحبونها، ويفضلونها على ما يسمى منتدى السلطات المحلية البدوية.


ملاحظة
زوار #موقع_زوفة الكرام ، نلاحظ في الفترة الماضية مجموعة من التعقيبات الجارحة والتي خرجت عن موضوع النقاش والحوار ، التعقيبات كانت على بعض الشخصيات الذي قاموا بنشر مقالات واخبار على صفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بزوفة ..

نرجوا من الجميع النقاش بموضوعية وعدم التجريح لأي انسان قام بنشر خبر او مقال على صفحات الموقع ، النقاش والنقد بموضوعية هو أمر صحي ولا ضير بذلك ولكن يبقى داخل دائرة الحوار والموضوع ..

زوفة هو منبر حر لجميع ابناء القرى البدوية العربية في الشمال وسنقوم بنشر كل ما يعم به الفائدة لقرانا ومجتمعنا العربي عامة والبدوي خاصة.

1 Comment on بدو الشمال ومشكلة الوَهْمُولُوجيا – ردا على رد محمد ياسين !

  1. السلام عليكم
    جميل جدا ان نرى ونقرا نقاش حضاري وهادف .
    تعقيبي سيكون فقط على منتدى السلطات وعدم التطرق للانتخابات لان هذا الموضوع هو حريه شخصيه فقط ( اصلا كل الي يتكلمم وينتقدم الانتخابات ما يصلم على الصندوق ).
    منتدى السلطات البدوية قام على أساس النقاش في قضايا بدو الشمال والبت في مشاكلهم ومحاولة المطالبة أمام السلطة للحصول على ميزانيات وطرق حل لمشاكل القرى البدوية ، ما حدث هو ان أعضاء المنتدى غير متفقين وحتى القرارات التي توخذ لا تحترم منهم أولا ، هذا ما جعل قراراتهم وكأنها لم تكن . الأسباب عديده:
    ليش فلان وليس علان
    مين فلان يقرر
    هذا ابن العائلة هاي
    هذا ابن العرب هاي
    كلها شغله איגו
    لذالك نحن نتخبط اليوم
    حقوقنا تضيع
    مشاكلنا تزيد
    وحلول لا يوجد – والسبب איגו.
    لو اتحدنا مع بعض ورمينا ال איגו نستطيع ، لان بيننا كوادر وشخصيات ذات مناصب رفيعة وقيادات متعلمه وأعضاء فعالين ، لو تركنا العائلية والعصبية القبلية سنصل لأهدافنا المنشودة .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: