September 26, 2020

القائمة المشتركة بغياب التجمع توصي على جانتس لتشكيل الحكومة – فيديو

Spread the love

قررت القائمة المشتركة بأغلبية أعضائها التوصية على بني غنتس لتكليفه بالعمل على تشكيل الحكومة القادمة.

وجاء قرار القائمة المشتركة استجابة للموقف الشعبي الواسع الداعم والداعي لهذا القرار، والذي تجلى في الدعم الكبير للقائمة المشتركة.
وكذلك وفاء لموقفها الثابت خلال الانتخابات، بإعطاء أولوية لإسقاط نتنياهو وحكومته، الذي بث خطاب الكراهية والتحريض ضدنا، وراكم سياسات سيئة تجاه مجتمعنا العربي وشعبنا الفلسطيني، ويتحمل مسؤولية أسوأ القوانين العنصرية تجاهنا، كقانون القومية وقانون كامنتس، ويسعى لتصفية القضية الفلسطينية، عبر تنفيذ صفقة القرن.
وسعت القائمة المشتركة إلى تعظيم مكاسب مجتمعنا العربي العادلة، من خلال الاتصالات المباشرة التي أجرتها معها قيادة كحول لڤان المرشحة لتشكيل الحكومة القادمة، من خلال تقديم ورقة مطالب سياسية ومدنية شاملة، تمثل قضايا شعبنا ومجتمعنا العربي.
وتؤكد القائمة المشتركة أن موقفها في موضوع التوصية لا يعني بأي شكل دعم الحكومة القادمة، حيث أن هناك فرقًا بين التوصية والتكليف بتشكيل الحكومة، وبين الموقف من الحكومة المشكلة فعلًا.
وتؤكد القائمة المشتركة أنها ضد تشكيل حكومة وحدة إسرائيلية، تستثني الشرائح المهمشة من سياساتها، وتكرس نفس سياسات سابقاتها.
من جهة أخرى أكدت القائمة المشتركة عزمها أن تكون لاعبًا فاعلًا ومؤثرًا في الساحة السياسية، رغم محاولات إقصائها من دائرة التأثير واتخاذ القرار.

ريفلين رئيس الدولة :” لا يمكن شطب المواطنين العرب بشكل جارف “

أفادت وسائل الاعلام أن رئيس الدولة رؤوفين ريفلين صرح خلال سماع توصية الليكود :” لا يمكن شطب المواطنين العرب بشكل جارف ” .

المشتركة :” سنقوم بكل شيء من اجل إسقاط نتنياهو “

وقال اعضاء المشتركة ان “المشتركة ستقوم بكل شيء من اجل إسقاط نتنياهو “، قبيل لقاء رئيس الدولة رؤوفين ريفلين .

المشتركة وصلت بدون ممثل عن التجمع الوطني

يذكر أن وفد المشتركة الذي وصل الى ديوان رئيس الدولة ضم كلا من ايمن عودة ، أحمد الطيبي ، منصور عباس وأسامة والسعدي ، ولم يضم ممثلا عن التجمع الوطني الديقمراطي الذي سبق واعلن أنه لن يوصي بأسناد مهمة تشكيل الحكومة على حزب كحول لافان ولا على أي حزب اخر . ومما قاله النائب ايمن عودة في مؤتمر صحفي أعقب اللقاء مع رئيس الدولة: “نحن وجمهورنا اثبتنا ان للتحريض يوجد ثمن. اتخذنا قرارا شجاعا وفيه بعد تاريخي.. في فترة نتنياهو تحولنا الى اقلية في خطر بسبب تحريض نتنياهو.

القضايا التي تهمنا، السلام والعدالة الاجتماعية والمساواة والامن وغيرها باتت ابعد في حقبة نتنياهو. اليوم اوصينا على بيني غانتس وكانت هذه التوصية من اصعب القرارات في حياتنا واصعبها في حياتي. نحن نريد ان نغير الواقع ولم يعطنا أحد التأثير ولذلك سنفرضه بأنفسنا. لا أقول ان هنالك اتفاق مكتوب ولكن تحدثنا عن ذلك لا يوجد بدائل على مقياس ما نريد نحن، ولكن طرحنا قضايا في وجدان جمهورنا، منها مكافحة العنف والجريمة في مجتمعنا، موضوع التخطيط والبناء، القرى غير المعترف بها، عودة اهال اقرث وبرعم والكثير من القضايا الذي تهم شعبنا. شعبنا قام بنصف الطريق ونحن سنكملها”.

د . الطيبي : اليوم قررت القائمة المشتركة ان تكون لاعبا مؤثرا

من جانبه قال النائب د. احمد الطيبي: ” اليوم قررت القائمة المشتركة ان تكون لاعبا مؤثرا، محليا وعالميا، وهدفنا هو اسقاط بنيامين نتنياهو بالرغم من كل مواقف غانتس السلبية. اسقاط حقبة نتنياهو معناه اسقاط صفقة القرن وكل تبعاتها، اليوم نحن اقلية بعد أن كانت مُطارَدة بتنا اقلية مُطارِدة لنتنياهو حتى يذهب الى بيته او بيت خالته”.

حزب التجمع : ‘ نرفض التوصية على جانتس ‘

أصدر التجمّع الوطني الديمقراطي بيانًا أكّد فيه رفضه للتوصية على الجنرال بيني جانتس كمرشّح لتشكيل الحكومة الإسرائيلية. وكان ممثّلو التجمّع في القائمة المشتركة قد عبّروا عن هذا الموقف في اجتماعات القائمة المشتركة، داعين إلى “عدم التوصية على جانتس وذلك بسبب أيديولوجيته الصهيونية ومواقفه اليمينية، التي لا تختلف كثيرًا عن مواقف الليكود، وتاريخه العسكري الدموي والعدواني ولأنّه ينوي إقامة حكومة “وحدة قومية”، بمشاركة ليبرمان والليكود، وهي أسوأ من حكومات اليمين، كما ان حزب “كحول لافان” رفض الالتزام علنًا بتنفيذ المطالب، التي قدمتها القائمة المشتركة وفضّل تجاهلها وعدم الرد عليها رسميًا. إنّ أيّ واحد من هذه الأسباب كاف لعدم التوصية على غانتس، وكلّها مجتمعة تؤدّي إلى ذلك بالتأكيد ” .

وجاء في البيان “أن الجنرال جانتس يريد أصوات المشتركة لإقامة حكومة مع الليكود وليبرمان، والتوصية عليه تعني التوصية على “حكومة وحدة وطنية”، وهو حتّى لم يتوجّه للمشتركة بطلب دعمه ورفض التفاوض الرسمي معها حول مطالب المجتمع العربي في البلاد، وأصدر بيانات تنفي قبول أي من شروط المشتركة” .

وجاء في البيان ايضًا أنّ “المسعى لاسقاط نتنياهو، الذي عملت لأجله القائمة المشتركة في الانتخابات لا يعني دعم الجنرال جانتس، بل جرى تطبيقه من خلال رفع تمثيل المشتركة وتقليص قوة المعسكر الداعم لنتنياهو ومنعه من الأغلبية اللازمة للحصول على اغلبية تمكنه من تشكيل حكومة” .

وشدّد التجمّع في بيانه على “تمسّكه بالقائمة المشتركة، التي حظيت بدعم المجتمع العربي الفلسطيني بكافة أطيافه السياسية، منوّهًا على ان التعددية السياسية والاختلاف في المواقف هو أمر طبيعي في كل إطار سياسي، وفي أي إطار تحالفي مثل القائمة المشتركة. ودعا التجمّع إلى تطوير العمل المشترك في إطار القائمة المشتركة لمواجه التحديات الجسام وفي مقدمتها محاربة العنف والجريمة، التي تنهش بالمجتمع العربي وتعرّضه لمخاطر غير مسبوقة، وكذلك للعمل الجاد في قضايا الأرض والمسكن والتعليم والتشغيل، وللتصدي لمحاولات تصفية القضية الفلسطينية عبر صفقة القرن وغيرها

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: