October 20, 2018

اولياء امور من قرية بئر المكسور ” ابنائنا في خطر “

أدهم غدير – موقع زوفة
مجموعة من الأهالي من بئر المكسور توجهوا بدورهم الى موقع زوفة وذلك اثر الخطر الذي يحيط بأولادهم في رياض الأطفال عند حد قولهم ، يشار أن القضية التي اثارها الأهالي قد تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام منذ مدة وتتمحور حول اضراب الأهالي في صف البستان المحاذي لبيت الشبيبة والذي يجاوره عامود كهرباء “ضغط عالي” صف، الأمر الذي يضر بالأطفال ويسبب الاشعاع ، قام الأهالي بالتوجه لمختصين لفحص كمية الاشعاع الذي يصدرها العامود ومدى ضررها على الأطفال، هذا المختص أحضر من قبل الأهالي وعلى نفقتهم الخاصة .
أكتشف الأهالي هذه المشكلة بعد أن توجهوا للمفتشة وسؤالها عن عدم وجود ساحة للأطفال ليتفاجؤوا أن مشكلة الساحة تتعلق بالإشعاع الذي يصدره العامود القريب.  والمثير للقلق أن المختص وجد كمية اشعاع ممكن ان تسبب الأذى للأطفال في عدة زوايا في غرف البستان، الأمر الذي يجعل هذا العامود خطرا محدق بالفعل هدد أولياء أمور الطلاب بالأضراب إذ لم يجد المجلس المحلي حلاً فعليا لمشكلة الصف والطلاب وقد توجهوا بدورهم للمجلس المحلي عدة مرات لحل هذه المشكلة التي يعاني منها الأطفال، أحد الأهالي أكد لمراسلنا قائلا : توجهنا للمجلس المحلي عدة مرات وفي أحدى المرات وجدنا رئيس المجلس ومدير قسم المعارف الذين وعدوا بدورهم بحل هذه المشكلة نهائيا ، ويكمل : لكن للأسف قاموا بنقل الطلاب لمدة يوم واحد الى غرف المركز الجماهيري ومن ثم أرجعوهم الى صفوفهم وقد علمنا من المعلمات أن هذا النقل هو لمدة يوم واحد فقط “يوم كيف” ومن ثم يعودون الى المدرسة .  

أهالي الطلاب مستاؤون جدا من تعامل المجلس المحلي مع هذه القضية وكأنها لا تتعلق بأولادنا قال أحد أولياء الأمور وأكمل : لم يستقبلنا مدير قسم المعارف بعد أن توجهنا اليه والاقتراحات التي يقترحها المجلس بمثابة “ترقيع” لا أكثر ولا أقل يتكلمون عن حائط جبصين هنا ونقل كراسي في الغرفة الى مكان أخر لكي لا يتعرض الأطفال الى اشعاع ، الامر مضحك عند حد قولهم وغير مقبول بتاتاً بالإضافة الى أن الطلاب لا يخرجون الى الساحة لأنهم يتعرضون للإشعاع بشكل قوي هذا وقد قام أهالي الأطفال بالاجتماع اليوم وقرروا بدورهم التوجه للمسار القضائي لحل مشاكل أولادهم التي تتعلق بهذا الصف بالإضافة الى الاستمرار بالإضراب الذي اعلنوه منذ مدة حتى تحل المشكلة بشكل جذري ونهائي أحد الأهالي يقول أن درجة الاستهتار بصحة أولادنا أصبحت لا تطاق كان المفروض أن يحضر الاجتماع مدير قسم المعارف أو من ينوب عن المجلس المحلي لكن للأسف لم يحضر سوا المعلمات اللواتي لا حول لهن ولا قوة لهذا فإن الوضع أصبح لا يطاق ويجب أن تكون هناك وقفة جماهيرية وحقيقية من أجل مستقبل أولادنا فلا يعقل أن يبقوا أولادنا في البيوت دون الاكتراث من قبل السلطة المحلية .

المختص وجد كمية اشعاع المستند الرسمي : أضغط هنا

هذا وقد قمت بمحاولة التواصل مع المجلس المحلي ومدير قسم التربية والتعليم ولم يتم الاستجاب حتى هذه اللحظة وسنقوم بنشر التعقيب في حال وصلنا ونشره في الموقع .


2 Comments on اولياء امور من قرية بئر المكسور ” ابنائنا في خطر “

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: