June 25, 2018

أبتدائية الكعبية توزّع الطرود الغدائيّة ضمن مشروع “رمضان الخير”.

من أجل تقوية الشعور بالمسؤولية والتكافل الاجتماعي لدى طلاب المدرسة، وكخطوة عظيمة لاستقبال الشهر المبارك، وتطبيق تعاليمه الحميدة، بادرت مركّزة التربية الاجتماعية في المدرسة المعلمة رندة حجاجرة بهذه الخطوة المباركة، بالتعاون مع إدارة المدرسة، أسرة المعلمين، الطلاب ولجنة أولياء أمور الطلاب. وقد تمّ عصر اليوم البدء بتوزيع الطرود الغذائية الرمضانية على الأهل الأحباب في قرية عرب الكعبية.
وأوضحت المعلمة رندة في بيان حول المبادرة :”إنّ هذه الخطوة جاءت لتقوية وتعزيز شعور الانتماء لدى الطلاب تجاه أهل بلدهم ومدرستهم، من خلال تحفيزهم على تحمّل المسؤولية والتكافل الاجتماعي، وتعزيز شعورهم بالآخرين، الأمر الذي ينصّ عليه ديننا الحنيف، وتعتبر هذه الخطوة جزءًا لا يتجزأ من الرؤيا التربوية للمدرسة. من الجدير ذكره أنه قام بدعم هذه الحملة أهالي طلاب المدرسة ومتبرعون من أهل الخير من داخل القرية وخارجها.
من جهته قال المربّي راجح أبو سويد مدير المدرسة :”إنّ طلاب المدرسة بقيادة مربي الصفوف كانوا متشجعّين ومتحمّسين جدا لتجميع المواد الغذائية، حيث قام كلّ صف بتجميع صنف واحد من المواد الغذائية، وتمّ تجميع المواد المختلفة من كلّ الصفوف من هنا أودّ أن أتقدّم لمركزة التربية الاجتماعية في المدرسة المعلمة رندة حجاجرة ولجميع المعلمين والطلاب بالشكر والامتنان على هذه الخطوة العظيمة التي أتاحت لجميع الشركاء الشعور بحسّ المسؤولية تجاه مجتمعنا.
الأستاذ راجح أكد وأضاف بأنّ توزيع الطرود الغذائية على أهالي القرية تمّ بالتعاون وبالمشاركة التامّة مع الأخوين خالد كعبية ووليد كعبية من لجنة أولياء أمور الطلاب، ومع الشيخ خالد كعبية المسؤول عن لجنة مسجد الرحمة في القرية، مجموعة من شباب القرية، وبمرافقة طلاب المدرسة والزملاء من الهيئة التدريسية.6

























































Be the first to comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: